Friday, March 23, 2007

نورا نورا 4

نورا 1جالسه على الصوفا فى يدها تليفون محمول .. تبحث فى الإعلانات فى جريده .. يدخل هلمر 2 من المطبخ مرتدياً نفس الروب ومعه كوب ماء ويجلس أمام الكمبيوتر

نورا1:(تقرأ) كل الأمراض والمشاكل المزعجه يمكن علاجها بالتخاطر ... عن بعد قوة العقل إتصل الأن .. «فغداً» قد يكون الوقت متأخراً

( تغلق الجريده وتلقيها على المنضده الخاصه بالقهوه )

إتصل أمس فاليوم قد تأخر (تصب لنفسها كاس ويسكى)

بس إيه المشكله ؟ (تلتقط الجريده مره أخرى وتتصل برقم ع الموبايل .. يرن موبايل أخر على طاولة الكمبيوتر أمام هلمر 2 .. ينظر للرقم ... يضع الموبايل .. ثم ينظر للرقم مره أخرى .. ويتردد . يعيد الموبايل .الموبايل يرن باستمرار .. يقف .. يتحرك بقلق يتناول الموبايل .. يضعه مره أخرى .. ينقربأصابعه على المنضده دليل القلق .. ماذا سيفعل ثم يقرر أن يتقبل المكالمه)

أيوه هلمر2:

نورا1:أنا بأتصل إلنهارده علشان بكره ممكن يبقى متأخر جداً

هلمر2: (مندهشا) حقيقى؟

نورا1:لكن ممكن يكون متأخر جداً دلوقتى ... وكان لازم أتصل امبارح تنصحنى بإيه ؟

هلمر2(يضحك) :تتأكدى من النمره اللى إنت طلباها

نورا1: (تقرأ من الجريده) كل الأمراض والمشاكل المزعجه يمكن علاجها بالتخاطر

هلمر2:إنت مريضه .. عندك مشاكل صحيه

نورا1:مش صحتى اللى تعبانه .. حاجات تانيه مضيقانى تقدر فعلاً تعالجنى بالتخاطر ؟

هلمر2:(فى نبرة موافق فقد قرر أن يلعب) أيوه نظرياً على م أعتقد

نورا2:تعتقد ... إنت مش متأكد ؟

هلمر2:أأقصد إن معظم الوقت بنعالج المشاكل بالتخاطر لكن أحيانا ضرورى نتقابل

نورا1:وإنت عيادتك فين ؟

هلمر2:المقابله دى آخر حاجه نفكر فيها الأول نجرب التخاطر

نورا1:أتعابك كام ؟

حسب الحاله

نورا1:أأقدر أدفع بالتخاطر أنا كمان ؟ (يفكر كيف يرد ثم يغلق الموبايل ويجلس أمام الكمبيوتر) أوف حاجه تقرف (تعيد الاتصال به مره أخرى .. فيفكر فى الرد وأخيراً يرد)

هلمر2:نعم

نورا1:أنا مره تانيه ... الخط إنقطع

هلمر2:أنا قفلت السكه

نورا1:أنا آسفه .. أنا كنت بهزر .. كنت فكراك بتحب الهزار

هلمر2:هزار ؟ يعنى إيه هزار ..؟ ابحث فى قاموس الكلمات الجديده

نورا1:إنت عندك واحد؟

هلمر2:طبعاً

نورا1:علشان لو معندكش أسلفك بتاعى .. طالب طب إداهولى من كام سنة

هلمر1:دا إداهولى أنا كمان

نورا1:كويس .. فى حاجه بتربط بينا غيرالموبايل والتخاطر طبعاً

هلمر2:ممكن

نورا1:ممكن أبقى صريحه معاك ... مش باين عليك بتعالج حاجه خالص .... أنا كنت فكراك حتطق فى التليفون من النشاط

هلمر2:أنصحك تروحى المكتبه العامه اللى جنب بتكوا وتدورى فى قسم الحوادث

نورا1:يعنى قصدك مفيش فايده

هلمر2:إنت قلتى إنك مهتمه بالصحه

نورا1:إسمع أنا مش فاضيه .. إنت بتعالج ولا م بتعالجش ؟ نصاب يعنى ؟

هلمر2:وأنا أنصب فى إيه ؟

نورا1:أنا مش فاهمه حاجه خالص ... طريقه دى علشان تربى زباينك أنا ح كلم حد تانى

هلمر2:أيوه أحسنلك (يضع الموبايل)

( تضع الموبايل وتصب لنفسها كاس)

نورا1:قسم الحوادث .. هو فاكر نفسه إيه ؟ (تلتقط الموبايل وتتصل

يلتقط التليفون ويرد بعد فتره)

هلمر2:أيوه

نورا1:إنت صعب كده ليه ؟

هلمر2:إنتي مين ياروح أمك ؟

نورا1:إنت مش مهتم حتى تسمع مشاكلى ؟

هلمر2:كفايه علي مشاكلى اللى مش مستعد إنى أأقرف بيها ناس م أعرفهاش

نورا1:طيب نشرت إعلان العلاج بالتخاطر ليه ؟

هلمر2:علشان أنا بأنبسط لما النسوان الغبية تكلمنى

نورا1:وهو أنا كده ؟

هلمر2:ولما أنت مش كده .. ليه مصره تطلبى رقم غلط طول الوقت ؟

نورا1:دا رقم مش غلط

هلمر2:طب راجعى الرقم كده (يضع الموبايل ويعود للعمل .. نورا تمسك بالجريدة وتقارن رقم الموبايل برقم الجريده)

نورا1:إيه القرف ده ؟ إيه اللى بيحصل ده ؟ هو أنا سكرانه (تطلب الرقم الصحيح وتتنظر وتشعل سيجاره ) دا حتى م هانش عليه يرد (تغلق وتعاود الإتصال ولكن برقم هلمر 2 وتنتظر وتدخن, هلمر 2 ينظر للرقم فى الموبايل .. يلتقطه .. يقوم ويتحرك ثم يجلس يقرر الرد .. يغير رأيه .. تضع نورا 1 الموبايل على المنضده) تتفحص إعلانات أخرى ... (يقرر هلمر 2 إجراء إتصال برقم نورا 1 .. يرن الموبايل عند نورا .. يغير هلمر 2 رأيه فيغلق الموبايل .. نورا تنظر للرقم وتبتسم وتقرر أن تطلبه يرن الموبايل عند هلمر 2 .. فيندهش ويكاد يلقيه ثم يأخذ نفساً عميقاً ويقرر أن يرد)

هلمر2:أيوه

نورا1:أنت طلبتنى ؟

هلمر2:غلطه .. كنت عايز .. أنا أسف (يغلق الموبايل) (ويعاود العمل ) (لكنه لا يستطيع التركيز) (نورا تفكر فيما يجب أن تفعله) (تعاود الإتصال) (يرن موبايل هلمر 2 يرد كأنه كان يتوقع)

أهلاً

نورا1:أنا مش غلطانه فى النمره .. أنا عاوزه أكلمك

هلمر2:عن إيه ؟

نورا1:الحياه ... معنى الحياه

هلمر2:لا .. ياربي

نورا1:م تفهمنيش غلط .. أنا مش من بتوع الخزعبلات بتوع اليومين دول ... معنى الحياه موضوع مهم .. بصرف النظر إنه معدش بيهم الفلاسفه

هلمر2:هو دا الموضوع اللى شغلك ؟ معنى الحياه ؟

نورا1:فى الحقيقه .. لا .. اللى شغلنى حاجات فى شخصيتى م بحبهاش

هلمر2:إنتي بتشتغلى في وظيفه كويسه ؟

نورا1:لو بصينا للمجهود اللى ببذله فيها كان زمانى مليونيره وإنت .... أرجوك إنك تكون مش دكتور

هلمر2:ليه ؟

نورا1: م بحبش الدكاتره تعبوا قلبى ... وتعبوا حبيبى الجميل إنت دكتور مش كده ؟

هلمر2:العكس تماماً ..... عيان

نورا1:يا عينى ... ياكمالوا .... يا صغنن .. وعندك إيه ؟

هلمر2:بموت من مليون مرض .. بس محدش مصدقنى كل الناس مش راضيه تصدق إنى حموت .. حموت (نورا تضحك) إيه اللى بيضحك فى اللى بقوله ؟

نورا1:م كلنا ح نموت ؟ وأنا كمان حموت, المهم إحنا بنعمل إيه فى الوقت اللى إحنا عيشينه

هلمر2:طب أعيش إزاى وأنا مستنى الموت

نورا1:معرفش ,إنت عايش إزاى؟

هلمر2:أنا مش عايش أنا بأموت

نورا1:جبتك يا عبد المعين .. كلمتك علشان تساعدنى لقيتك عايز مساعده

هلمر2:مش عايز مساعده من حد

نورا1:(بعد صمت) أنا حتى م أعرفش أسمك ؟

هلمر2:تورفالد

نورا1:(بعد صمت) م تلعبش عليا

هلمر2:أيوه إسمى تورفالد

نورا1:كنت مجوز واحده إسمها نورا؟

هلمر2:عرفتى إزاى ؟

نورا1:عندكوا أولاد؟

هلمر2:لا .. مراتى كانت م بتخلفش

نورا1:وأنا ... جوزى الأولانى كان ملوش

مش فاهم قصدك هلمر2:إيه ؟

نورا1:إنت ساكن فى فيلا ولا شقه ؟

هلمر2:شقه

نورا1:أوصفهالى

هلمر2:ملهاش شكل يتوصف .. ممله زي شقق الطبقه المتوسطه صوفا ، فوتاى ، أرفف ، تليفزيون ، كمبيوتر ، مطبخ, سفره ، أوضه نوم ، بلكونه صغيره ، تحتنا شارع زحمه .. وقدامنا جنينه صغيره ..

نورا1:ون الصوفا إيه ؟

هلمر2:أحمر

نورا1:إيه نوع شاشه الكمبيوتر ؟

هلمر2:نوكيا (فتره صمت ) إنت رحتى فين ؟

نورا1:عمرك سمعت عن العالم الموازى ؟

سمعت

نورا1:إنت فين دلوقتى (تتحرك وتقف خلف الصوفا)

هلمر2:فى أوضه الجلوس ؟

نورا1:فين بالضبط ؟

هلمر2:واقف جنب الصوفا

نورا1:أرجوك أأقف ورا الصوفا

هلمر1:وبعدين ؟

نورا1:حاسس بإيه ؟

هلمر2(يتحسس بيديه): ولا حاجة ,فاضى

نورا1(تتحسس بيدها): وأنا كمان ... بس برضوا حاسه بإننا قريبين من بعض قريبين قوى

هلمر2:إيه احنا الإتنين هنموت؟

نورا1:إحنا الإتنين نفسنا نعيش بس خايفين

هلمر2:أنا محتاج حد يساعدنى

نورا1:جوزى الأولانى دكتور وانت مراتك إيه؟

هلمر:ممرضه

نورا1:بتهزر .. إسمها إيه ؟

هلمر2:نورا

نورا1:إسمها الحقيقى ؟

هلمر2:نورا

نورا1:إتقابلتوا فى السينما ؟

هلمر2:عرفتى إزاى؟

نورا1:وقررتوا تبقوا تورفالد ونورا .. لأن الفن مبيقولش الحياه

هلمر2:وعارفه دا كمان ؟

نورا1:أيوه .. اسمها الحقيقى إيه بقى ؟

هلمر2:فيرونيكا (صمت) إنت رحتى فين ؟ لسه معايا على الخط ؟

نورا1:باين علينا قريبين اكتر مما نفتكر

هلمر2:تفتكرى ؟

نورا1:باين مفيش عوالم ثانيه ولا حاجة .. كل الموجود دماغ بتفكر بنفس الطريقه .. وبتوصل لنفس النتائج .. أرواح و ضياع مشترك .. يمكن عندك حق .. يمكن مفيش فايده نعيش واحنا بنستنى الموت

هلمر2:كان عندى أمل تقنعينى بالعكس

نورا1:مراتك عايشه معاك ؟

هلمر2:عندها شقه ستوديو صغيرة .. وهى عايشه هناك دلوقتى

نورا1:مع مين ؟

هلمر2:وحدها ليه ؟

نورا1:إنت بارد كده على طول والا خايف تتحسد

هلمر2:دايماً أسأل نفسى السؤال دا ؟

نورا1:بتحب السيكس (صمت) إنت يا أخينا رحت فين ؟

أهلمر2:أيوه؟

نورا1:طيب؟

هلمر2:لازم أدور فى قاموس الكلمات الجديدة ؟

نورا1:ما تيجى ندور سوا

7 comments:

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


استاذنا العزيز يا علاء جميلة بجد

وعجبتنى النهاية اوى بجد رهيبة ..تحياتى اليك

Mohamed M. Abdel Aziz said...

فين الصور؟

طيب أنا لسه ماقريتهاش بس قلت لما أغلس عليك لحسن تكون فاكر إنك ممكن تهرب مني بالسهولة دي

وراك وراك زي اسمه إيه

Ossama said...

استاذ غزالي انا اسمي اسامة يا بك
ودي لسه مش النهاية
اتمنى ان النهاية تعجبك

Ossama said...

ليه يا سي محمد اهرب لا سمح الله
انا قاعد لحضرتك في الضيرس
قصدي في الدرة
لما تقرا ابقى قول رأيك اللااخلاقي
انت مش الكتاب عندك؟؟

Immature said...

د.اسامة
اعتذر استاذنا العزيز عن اختفائى الفترة الماضية .. مابين تجهيزات معامل ودورات صباحية ومسائية لاتنتهى
لم تترك لى وقتا لتصفح النت او اى شىء آخر .. هذا بالاضافة لانقطاع النت من المنزل لمدة اسبوع

قرأت الآن الجزئين الثالث والرابع وهما بالفعل اكثر دسامة وتركيز من سابقيهما ولكنى دهشت لجرأة النص وتمنيت ان اشاهد الاداء المسرحى لتلك الجمل بالتأكيد وقعها سيختلف عند سماعها.

فى انتظار باقى الفصول لتكتمل الصورة .. وعلى فكرة الجزء الرابع محطوط مرتين ورا بعض :o)

Malek said...

الف شكر يا ي يا جميل الخطأ اتصلح
النص بيحلو مع الوقت وجرأته بتزيد
ربنا يعينك
استنى الجزء الخامس بكرة
معرفش ارفع المسرحية في اليوتيوب هي حوالي تلت جيجا تنفع؟؟

Malek said...

الصديق العزيز ي
الجزء الخامس عشان تعليقك اليوم
ارفع لك المسرحية على رابيد شير باذن الله مساء اليوم ايضا
خالص التحية