Tuesday, March 27, 2007

نورا نورا 5

يجلس هلمر 2 على الصوفا ويقيس ضغطه ... نورا 2 جالسه أمام الكمبيوتر.. من المطبخ تأتي نورا 1 حامله كوب به سائل أخضر هلمر 1 يحمل كأساً من النبيذ الأحمر .. تجلس نورا1على الصوفا جنب هلمر 2 وتضع الكوب على الطاوله .. هلمر1
يتحرك جيئةً وذهاباً خلف نورا 2 ويراقبها وهو يرشف النبيذ يسعل ليجذب انتباهها بلا فائده
نورا1:يالا إشرب ده
هلمر2:(يركز على ضغط دمه ) شيح
نورا1:أنا آسفه سيرولينا
هلمر2(غلق جهاز الضغط) :مش فاهم ضغطى واطى بشكل خطير كده ليه 110 / 70
نورا1:محدش يموت من ضغط الدم الواطى
هلمر2:ضغط الدم الواطى علامه على ميت مرض خطيرخدي عندك نزيف داخلى .. دا أأقل حاجه .. وده روخر ممكن يكون نتيجه مليون مرض ملوش حل .. ممكن تعمليلى حبه مساج
نورا1:الأول تشرب السيرولينا بتاعتك
عصير أعشاب بحريه ...
هلمر2:وأنا اللى بكره السمك (يشم الكوب بقرف)
نورا1:حبيبى فكر فى العصير على إنه الحاجه الوحيده اللى هتمنع السرطان من إنه يقهرك
هلمر2:للأسف السرطان مش هو الحاجه الوحيده اللى ممكن تموت (يغلق عينه ويشرب الكوب بشئ من القرف) الحرب الشرسه اللى الواحد بيخوضها ضد الموت .... بترهق الواحد وتنهكه .. أحيانا بأحس خلاص إنى هسلم .. وأحيانا ببقى عايز اسلم
نورا1:هتسلم نفسك لأيديا وتتمتع يا حلو (تبدأ فى عمل مساج لكتفيه .. يغلق هلمر 2 عينيه ويتأوه ... تأوهات لذه ممزوجه بألم . هلمر 1 يسعل مرة أخرى ليجذب انتباه نورا2 )
هلمر1:أنا هه .. دى خامس كوباية نبيذ أشربها النهارده
نورا2(تنظر إليه أخيراً): مش وعدتنى ياتورفالد إنك هتبطل تشرب معندكش حاجه أحسن تعملها
هلمر1:عاوز اتكلم معاكى
نورا1:م إحنا بنكلم بعض فى الشغل كل يوم
هلمر1:أيوه بس أنا عايز أتكلم معاكى فى حاجات ثانيه غير اللى بأتكلم فيها فى الشغل
نورا2:وإحنا بنقول إيه فى الشغل ؟
هلمر1:إدينى المشرط .. بص على الكليه ديه .. مش باين عليها طبيعيه أبداً .. عنده ثلاث مسامير فى معدته .. طبق للقلب لو سمحتي
نورا1:أيوه بالظبط كده .. البيت للراحه
هلمر1:أيوه بس الراحه زادت عن حدها
نورا2:دورلك على هوايه .. ربى حمام
هلمر1:عارفه هى نفس الحكايه فى البيت .. هنا كمان أأقدر أأقولك إدينى المشرط أشيل كلوتى بصى .. عندك ثلاث مسامير فى بطنى (يمد يده) طبق للقلب لو سمحتى ؟
نورا2:تورفالد إنت عمرك م كنت رومانسى
أنا مش فاهمة بالظبط ..إنت بقيت.. ....
هلمر1:غير محتمل ؟
نورا2:شكراً جزيلاً .. كنت عارفه إنك هتلاقى الكلمه الصح
هلمر1:إيه رأيك لو خدنا بعضنا دلوقتى ورحنا البحر ؟
نورا2:عندنا شغل بكره
هلمر1:مش حاسه إن فيه حاجه بينا راحت .. ضاعت إتبخرت .. نطت ووقعت على ظهرها ماتت زى ضفدعه خبطها وابور زلط ؟
نورا2:لا .. مش حاسه .. وأسفه إنك حاسس بكده لكن معنديش استعداد أناقش الموضوع دا خالص
هلمر1:ليه ؟
نورا2:لأن المناقشات المطوله دمرت جوازى الأولانى حاول م تدمرش جوازتنا لنفس الأسباب
هلمر1:إنتي بتهددينى ؟
نورا2:أبداً .. دا تحذير أخوى يا تورفالد .. ودلوقتى لو سمحت
هلمر1:اكيد أنا كنت مغفل إنى كنت فاكر إن جوازتك الأولانيه إنتهت بسبب حبك ليا
نورا2:تورفالد .... إسمع
كلى أذانى صاغيه هلمر1:
نورا2:إنت بقيت ممل ليه ؟
هلمر1:دا أنا ؟
نورا2:عامل زى الجرايد البايته بتاعة أول امبارح مش شايف إن كل شئ تمام ؟
هلمر1:كل شئ تمام ؟
نورا2:مش بس تمام .. دا مفيش أحسن من كده
هلمر1:على أى أساس ؟
نورا2:تورفالد بتاعى نقل مع نورا بتاعتك .. وانت نقلت معايا .. وأنا أجرت الاستوديو بتاعى وعندنا وظيفتين معقولين جداً
وممكن علماء الإجتماع يوصفونا بأننا زوجين متوآئمين جداً .. عايز إيه أكتر من كده .. غير اننا نكرس وقتنا لنفسنا
هلمر1:يمكن الأحسن نكرس وقتنا لبعضنا
نورا2:تورفالد .. الشقه دى بيتنا مش مكتب لهواة حل المشاكل للأزواج
هلمر1:بتفكرى فى إيه واحنا نايمين مع بعض؟
نورا2(تعود للكمبيرتر): ليه ؟
هلمر1:لانك بتبقى غايبه على طول
نورا2:انا ....... بتأمل
هلمر1:واحنا مع بعض ولا لما نخلص ؟
نورا2:واحنا مع بعض .. مقدرش أتأمل وأنا بأشتغل ولا وأنا فى البيت مفيش وقت .. لكن رجليا لما بيبعدوا عن بعض وإنت قاعد تنفخ وتشخر ... مش عارفة عاوز تثبت إيه بالظبط أقدر أركز فى هدوء على التأمل فى الفراغ ؟
هلمر1:الفراغ
أيوه .. دا إسم طريقه من طرق التأمل الغوص فى الفراغ نورا2:
هلمر1:دا ممكن يكون عنوان قصة حياتنا ... مش كده؟ غوص فى الفراغ .. والمتعه
نورا2:متعه خالص ياتورفالد إنت لازم تجربها
هلمر1:الحياه كانت مختلفه
نورا2:كل حاجه كانت مختلفه .. من خمس دقايق كانت مختلفه وبكره مش زى النهارده .. مش حاجه جميله اننا نتغير على طول ..
هلمر2:هو إحنا بنتغير ؟ (يشرب أخر ما فى كأس النبيذ ثم يذهب إلى المطبخ وتعود نورا 2 إلى شاشه الكمبيوتر ونورا 1 تتوقف عن المساج)
نورا1:إيه رأيك حاسس إنك حى ومنتعش دلوقتى ؟
هلمر2:إطلاقاً .. حاسس إنى ميت تماماً ... اشكرك
نورا1:إنت تؤمر
هلمر2:أجمل حاجه فى الدنيا إن الواحد يموت ببطء وقدام عينه وهو مدرك إنه بيموت
نورا1:وكل ده بفضلى أنا .. مش أتاقل بالدهب بزمتك؟
هلمر2:أول مره أأقابل واحده ست تفهمنى بالشكل ده
نورا1:وأنا عمرى م قابلت راجل يعرف يقدر مساعدتى ليه
هلمر2:دا يبقى عبيط اللى م يقدرش
ايه أخيراً فهمت أنا عايزه نورا1:
أنا عايزه أبقى مفيده أبقى مع حد يعتمد عليا
هلمر2:ومفيش رجاله عندها حظ زيى
نورا1:تورفالد جوزى الأولانى غرقنى بالكامل .. دخللى من كل خرم فى جسمى .. كنت حتخنق .. كل اللى كان همه السيطره .. كان مخادع .. الأول سيطر على بالجنس وبعدين بقلته
هلمر2:يمكن دلوقتى بياخد نصيبه
نورا1:حقيقى نفسى فى كده
هلمر2:بس أنا مش قادر أفهم .. إيه اللى رماه على مراتى
نورا1:ريحه الموت
هلمر2:قصدك إيه ؟
نورا1:كانوا بيشرحوا الجثث مع بعض .. جتت رجاله وستات عريانه متعرفش تدافع عن نفسها .. مستنيه آخر إهانه كانوا بيقطعوا الأعضاء الداخليه ويحطوا أجزاء من الآنسجه تحت الميكروسكوب.. حاجه مهينه جداً لواحد كل هدفه السيطره
هلمر2:عمرها م كلمتنى عن الموضوع ده
نورا1:تعرف إنهما ناموا مع بعض على تربيزه المشرحه ؟
هلمر2:كان لازم أخنقها
قالى .. إنها مره ركبت جثه كان بتاعها ناشف زى الحديده
هلمر2(فى قرف شديد): أنا حاسس إنى هتقايا بعد السيرولينا ديه
نورا1:تقدر تتخيل إحساس بعد م حكالى ؟
هلمر2:إترعبتى ؟
نورا1:حسدتها .. معملش كده معايا ليه ؟ سألت نفسى .. ليه معاها دى أكبر منى بيجى 10 سنين وعرفت الإجابه قريب
هلمر2ينظر إليها بكل تمعن: كلى أذان صاغيه
نورا1:أنا كنت عاوزه أعيش ، أنا متوحشه ، رومانسيه ، حيه وكان خايف من كده .. كنت عاوزه حقى .. كنت عايزه أوصل لمستواه .. لكن الجثث ملهاش حق خالص .. مش كده .. تقدر تعمل فيها اللى إنت عايزه وتعتدى عليهم وتحط فيهم أى حاجه فى أى حته .. إزاى الواحد اللى نفسه فى السيطره يقدر يقاوم موضوع زى ده؟
لكن هلمر2:
نورا1:أيوه لكن ايه يا حبيبى ( تمسك خده)
هلمر2:طب ليه أنا ؟
نورا1:علشان إنت ياروحى رمة جثة حقيقيه .. من بين كل الرجاله .. إنت أقرب واحد ممكن يبقى جته .. لما بأنزل عليه بأحس إنى مسيطره على العالم كله .. وعلشان الإحساس ده أطلع الهرم عل ركبى
هلمر2:وطبعاً طلوع الهرم على ركبك متعب جداً واكتر ميت مره من تعب نزولك عليه مرتين فى اليوم
نورا1:م تفهمنيش غلط .. أنا كده بأنتقم منه .. من تورفالد
هلمر2:أنا تورفالد
نورا1:قصدى تورفالد الثانى .. القديم .. كده بأنتقم منه تقدر تتخيل المتعه اللى أنا فيها ...
مفيش أحسن من كده .. الحاجه الوحيده اللى نقصانى ترابيزه التشريح
(تجلس على حجره) شويه خيال يا أخى .. الصوفا دى تنفع وتوفى بالغرض
فى الواقع هلمر2:
نورا1:إيه ؟
هلمر2:لازم أحلل العلاقه بين ضغط الدم المنخفض والحراره المنخفضه واحتمال إن الواحد يجيله سكر
نورا1:مفيش داعى .. هأرفع ضغطك وحرارتك
هلمر2:لازم أترجم شويه صفحات من الرواية
نورا1:محدش عاد بيقرا روايات خلاص .. حتى أنا بطلت. الناس مهتمه بس بتبادل المصالح والخدمات والبضايع
هلمر2:وهنعيش على إيه ؟
نورا1:يعنى .. فى اسوء الأحوال .. هبيع جسمى .. وإنت يا بختك هتاخده ببلاش ... إيه مش حاسس بفخر ؟
هلمر2:طبعاً فخور جداً
نورا1:طيب ؟
هلمر2:أأقدر أحط صوابعى حولين رقبتك
نورا1:ليه ؟
هلمر2:أنا كمان .. عاوز أنتقم من نورا .. قصدى نورا القديمه طبعاً عاوز أردلها كل اللى عملته فيا .. مش حسامح نفسى إنى مخنقتهاش لما كان عندى الفرصه ..
نورا1:ماشى م دام دا هيهيجك
هلمر2:جداً
نورا1:بس خد بالك لأحسن تخسر نورا الجديده
هلمر2:أنا محبش أعيش لوحدى
نورا1:مقدرش أطلب ضمانات اكتر من كده ... يالا إضغط (هلمر2 يضع أصابعه حول عنقها وهو جالس على الصوفا كالجثه المتصلبه يضغط على رقبة نورا فتقوم بحركات حب بطيئه سواء كانوا يمارسون الجنس على الصوفا أو المشهد من خلف ظهرها فالامر يرجع للمخرج) (يعود هلمر 1 من المطبخ وقد ملأ كأساً من النبيذ مره أخرى ويقف ويلقى نظره على نورا 2 وهى ما زالت مشغوله بالإيميل)
هلمر1:حذرى شفت إيه فى التليفزيون من شويه ؟
نورا2(دون أن ترفع بصرها من على الكمبيوتر): إيه ؟
هلمر1:فيلم تسجيلى عن نقل زرافه من جنينه لجنينه تانيه
نورا2:م كنتش أعرف إنك بتتفرج على التليفزيون
هلمر1:حطوا الزرافة فى عربيه لورى مخصوصه .. حواليها جدار دايرن داير .. كل رقبتها كانت طالعه منها يجى مترين ع الأقل
نورا2:وبعدين ؟
هلمر1:طول الرحله كانوا بيأكلوها ورق شجر علشان م تترعبش
نورا2:يا سلام ع الحلاوة
هلمر1:وبعدين حاجه عجيبه جداً حصلت
نورا2:حصل إيه ؟
هلمر1:كان الطريق فاضى .. والشمس طالعه .. والزرافه مبسوطه من الحركه والأكل
نورا2:شئ جميل جداً
كان واضح إن الزرافه حاسه إن الحياه كريمه معاها جداً ..هلمر1:.
فرفعت رأسها وقعدت تدور برقبتها وبعدين دخل اللورى نفق
نورا2:وبعدين ؟
هلمر1:كانت رقبه الزرافه أعلى من العلو المسموح .. فجسمها بس هو اللى كمل الرحله .. وراسها إنفصلت عند مدخل النفق
نورا2(تصرخ): تورفالد
هلمر1:تفتكرى مين الزرافه ديه ؟
نورا2:الرمزيه بتسببلى أرتيكاريا
هلمر1:إحنا الزرافه ديه .. الناس اللى بيقولوا عليها طبقه متوسطه محترمه معندناش فكره إن كل اللى ممكن نحققه فى حياتنا .. هو إننا نتحرك لجنينه طول م بناكل ونشرب نبقى مبسوطين قوى وبندفع فواتيرنا ونشترى هدومنا .. م بنشوفش أي حاجه بتمر قدامنا
نورا2:و دى تطلع إيه ؟
محدش بيفكر إنه هلمر1:فيه نفق قدمنا .. محدش بينزل رقبته أورقبتها حتى علشان متتقطعش و لا حتى تواضع
نورا2:أخر حاجه عاوزه أعملها دلوقتى يا تورفالد ... والوقت وخرى كدهإنى اتفلسف
هلمر1:انا بأتكلم عن ضرورة التفكير والتواصل
نورا2:يا خرابى .. مش شايف إنى بأتواصل .. بابعت إيميلات ودى حاجه مريحه وأمنه وسريعه
هلمر1:بتتواصلى مع مين .. وإزاى وليه .. وعشان إيه .. هو ده السؤال ؟
مع ناس عندها نفس إهتماماتى ...اللى مش عندك نورا2:
هلمر1:أنا كمان عندى إهتمامات .. وإنتى مش مهتمه بيا
نورا2:انت كل همك السيكس وكمان الأنواع الشاذه
هلمر1:هو السيكس مش مهم .. احنا إبتدينا كده .. مش كده وكنت إنت اللى إبتديتى
نورا2:الحاجات دى بتستمر فتره وبعدين خلاص
هلمر1:بس دا مش إهتمامى الوحيد زى م انت فاكره
نورا2:أنا مش فاكره حاجة .. إيه بقى اهتماماتك التانية ؟
هلمر1:انا حاسس إننا مش عايشين مع بعض
نورا2:أنا أسفه ياتورفالد .. طبعاً أنا مش محتاجه إذن منك علشان أتواصل مع ناس تقدر الروحانيات اكتر من السيكس
هلمر1:الروحانيات بتاعتك بتقتل أشد من روحانيات أسامه بن لادن
نورا2:ليه علشان شايفه إن وجهة نظرك العمليه قديمه ومتخلفه ومفيهاش خيال
هلمر1:أنا عندى خيال
نورا2:ايوه فى الأوضاع الشاذه م يغلبكش حد
هلمر1:أحسن من أوضاع الكواكب .. وعلم الفلك .. واليازرجه والكلام الهبل ده
نورا2:أنا مش هرد عليك .. ولا يمكن مش من حق كل واحد إنه أو إنها تهتم أو يهتم بالحاجات اللى بيحبها او بتحبها بأى طريقه مهما كانت الطريقه دى غبيه فى نظرك
هلمر1:مش الدبلوماسيه أحسن من الحرب ؟
نورا2(تنظر لساعتها): بمناسبة الدبلوماسيه ... مش ده وقت العشا وده دورك
العشا جاهز محتاج يتقدم بس هلمر1:..
نورا2:طب م تقدمه
يخرج هلمر 1 مسدس من جيبه ويصوب على نورا 2 ويطلق .... نورا 2 تمسك بصدرها وتجحظ عيناها وتقوم وتترنح وتقع على الفوتاى تحملق فى الفراغ ... ويقف هلمر 1 أمامها .. ويصوب المسدس على رأسها ويطلق مره أخرى ... فتقفز وترتجف وتفتح فاها وتضع رأسها عل صدرها
هلمر1:بالهنا والشفا .. عارفه شكلك ايه ؟ زى واحد مات من الرعب
نورا2:نا تعبانه
هلمر1:انا بقى مرتاح جداً
نورا2:هو أنا مت ؟
هلمر1:مش بالظبط .. ( يطلق النار عليها .. تقفز مره أخرى وتقع بلا حراك وفى نفس الوقت تبدأ نورا 1 فى الكفاح من أجل أن تستطيع أن تحصل على هواء وهى تحاول أن تبعد يد هلمر 2 عن رقبتها)
نورا1:تورفالد .... دى م بقتش لعبه ... أنا حتخنق
هلمر2:ثوانى ..... خلاص أهووو
نورا1:هتخنق

12 comments:

Ossama said...

عزيزي ي
معرفتش ارفع في رابيدشير
طلع في حد اقصى لحجم الملف 100ميجا
مش عارف
يا ريت تكتبي لي مع التعليق اسم موقع يسمح برفع حجم نص جيجا

Immature said...

د. اسامة العزيز
هو الرابيدشير بيسمح بتجزىء الملف الى عدة ملفات لايزيد حجم الواحد منهم عن مائة ميجا .. يعنى ممكن ابعت اى حجم انا عاوزه .. طبعا يمكن تجزىء الملف باستخدام الوين رار او حتى الوينزيب .. ولكن ممكن حضرتك تسيبك من الدوشة دى كلها وتستخدم موقع تانى بيسمح بتحميل خمسمائة ميجا للملف الواحد .. اسم الموقع هو
www.megaupload.com
ولن تحتاج لتسجيل اسمك او اى شىء .. فقط ادخل الملف المطلوب عن طريق زر براوس الموجود فى منتصف شاشة الموقع .. ثم اضغط على كلمة "سند" فى الاسفل بعد ان تضع نبذة صغيرة من كلمة او اتنين عن محتوى الملف فى الخانة المجاورة لزر "سند" بس كده

بعد ما حضرتك تنتهى من الابلود لاتنسى ان تأخذ العنوان الذى تم تخزين الملف عليه حتى ترسله لاى شخص يريد تنزيل الملف .. واى خدمة

ملحوظة : انا لم اقرأ الجزء الخامس بعد .. سأفعل ذلك مباشرة بعد ان ارسل هذه الرسالة

Ossama said...

الف شكر يا عسل
انفذ التعليمات فورا

Malek said...

ttp://www.megaupload.com/?d=RKHJO985

Ossama said...

ي
ده العنوان الصح
http://www.megaupload.com/?d=RKHJO985

Immature said...

رائع جدا يا دكتور حاجة ممتعة خالص انى اقرأ النص واشوف الممثلين بيشخصوه وان كان عجبنى وحيد الاول ونورا الثانية(اللى هى فاطمة/فيرونيكا) اكثر من نظرائهم لكن لا انكر انى اتغظت جدا لما المسرحية وقفت بعد ساعة بينما النص لسه شغال معايا .. تقريبا عند التلت الاخير من الجزء الخامس.
حاسس برضه ان الاضاءة لم يتم توظيفها بالشكل الامثل .. بس يمكن علشان التصوير مش احترافى (او يمكن علشان انا مش دارس ) لكن المخرج عامل شغل حلو خصوصا وان الاخراج للمسرح اصعب بكتير من السينما بالرغم من كثرة ملحقات الاخراج للسينما.

وبكده اصبحت انا مضطرا لاخراج وتمثيل الجزء المتبقى اللى متصورش .. بس انا طبعا عندى احسن مسرح فى الدنيا وبامكانات لانهائية وهو خيالى الخاص
اشكرك بشدة يا دكتور على ملف المسرحية وااسف ان كان تحميل الملف قد اتعبك بعض الشىء او استهلك وقت طويل
وبانتظار باقى النص علشان ارجع مخرج وممثل تانى
:o)

Ossama said...

الف شكر ليك يا ي يا جميل
سؤال على الماشي
هو ممكن حد تاني غيرك ينزل المسرحية؟؟
الحقيقة بالنسبة للاضاءة هي كانت لطيفة ومناسبة جدا
بس التصوير وحش؟؟
بالنسبة لوقت رفع المسرحية هي استغرقت بالضبط 4ساعات وانا كنت برة بخلص ورق
لاني اجازة فمفيش اي مشاكل
السرعة معقولة جدا كانت 20ك في الثانية
متشغلش بالك
وكويس انك شفتها وعجبتك

Immature said...

ايوه يا دكتورنا اى حد ممكن ينزل المسرحية باستخدام نفس العنوان المكتوب هنا .. لو حضرتك كنت عاوزها تنزل لناس معينة بس كان لازم تحط الايميل بتاعهم قبل رفعك للملف على الموقع .. ولو عاوز محدش تانى ينزلها دلوقتى يبقى ببساطة تمسح البوست اللى فوق ومكتوب فيه العنوان.

انا عندى سرعة الرفع فى البيت لا تزيد عن 8 كيلوبايت فى الثانية .. لكن فى الشغل متوسط سرعة الرفع 256 كيلوبايت واحيانا بتصل لـ 512 لو الدنيا رايقة .. ياريت بس مايقفلوهاش علينا

باشكرك تانى يا دكتور على المسرحية

Immature said...

نسيت اقول يا دكتورنا الكبير ان الملف هيتمسح بعد 21 يوم لكن لو حضرتك كنت مسجل اسمك فى الموقع هيفضل لمدة 90 يوم .. اما لوكنت مشترك فى الموقع بفلوس يبقى الملف هيفضل علطول

Ossama said...

الف شكر يا ي على كل المعلومات القيمة دي يا سيدي كويس 21يوم اللي عايز يشوف يشوف

Malek said...

صباح الفل يا ايماتيور يا جميل ادي الجزء 6
عايزين رأي حضرتك بسرعة

Malek said...

باحاول ارفع يا ي