Tuesday, October 10, 2006



شجرة الجميز الغاضبة



كنت فى الرابعة من عمرى، لكننى كنت أعى تماما حجم الكارثة التى تسبب فيها الحاج فتحى عم أمى (وهو عم أبى أيضا، فأبى وأمى أبناء عمومة).

كان الحاج فتحى سريع الغضب، على طرف لسانه قسمه المفضل (يكون هذا الشارب لامرأة إذا لم أفعل كذا..).. فشاربه الكث المبروم هو أهم إنجازاته ومكامن فخره.

لاحظ الحاج فتحى أن قطا رمادى اللون.. فاحم الذيل.. له رائحة الزيت المحروق.. يكمن له كل مساء بين أغصان شجرة الجميز الكائنة على رأس حقله.. ويقفز عليه فجأة وهو عائد من الحقل.. يخمش وجهه حتى يسيل الدم منه.. ثم يقفز عائدا إلى الشجرة.. ويختفى بين أغصانها.

حاول أن يمسك القط فلم يستطع.. ولم يستطع أيضاً أن يحكى ما يحدث.. فعندما كان يعود إلى المنزل وينظر إلى وجهه فى المرآة لم يكن يرى آثار ما يفعله القط به.. رغم شعوره بالألم.

وذات مساء، كان الحاج فتحى عائدا مع بعض أهل القرية.. وفعل به القط فعلته.. والغريب أن كل من كانوا معه لم يروا القط أو يلاحظوا أى أثر على وجهه.. بل ضحكوا منه عندما اضطر أن يشرح لهم كل شئ ليزيل عجبهم من منظره الغريب وهو يحرك يديه فى الهواء مدافعا عن نفسه.. لم يصدقه أحد.. فأقسم أن يقطع شجرة الجميز لأنها مسكونة.. ويكون شاربه على امرأة إذا لم يقطع هذه الشجرة غداً.

كان هذا القسم هو الغلطة الكبرى فى حياة الحاج فتحى، وسبب الكارثة التى هددت جغرافية القرية كلها.

زرع الحاج فتحى شجرة الجميز وهو فى الخامسة من عمره، وكان يشعر أنها جزء منه، لكنه لم يستطع التراجع، فالناس فى قريتنا لا يتراجعون فى (يمين) أبدا.. خصوصا لو كانوا قد أقسموا أمام آخرين.. وقد خرج عدد كبير من أهل القرية ليشاهدوه وهو يبر بيمينه ويقطع شجرة عمره.. لكنهم جميعا ذهلوا من هول المفاجأة..

تحدد أشجار الجميز والتوت والسنط الملكيات فى قريتنا.. فحقل الحاج فتحى يبدأ بشجرة الجميز.. وينتهى بشجرة سنط عتيقة..

وما رآه الحاج فتحى ومن معه، وأذهلهم، هو عدم وجود شجرة الجميز فى مكانها.. غضبت الشجرة من الحاج فتحى.. فابتعدت عن حقله مسافة لا تقل عن خمسين مترا.. وتحركت كل أشجار القرية بدورها لتظل محافظة على المسافة بينها وبين شجرة الجميز..

وقع الفأس من يد الحاج فتحى فكاد أن يقطع قدمه.. ولم يعد أحد يعرف من أين يبدأ حقله أو ينتهى.. شعر كل منهم بأنه تائه ولو سئل عن اسمه فلن يستطيع تقديم إجابة صحيحة..

وتحول الجميع إلى الحاج فتحى ليتراجع عن قسمه ويسترضى الشجرة لتعود مكانها ويعود كل شئ إلى أصله.. ويستعيد كل شخص معرفته بأرضه وذاته.. لكنه ركب دماغه.. فلن تنفذ شجرة كلامها عليه مهما يحدث..

وجرت المفاوضات بين أهل القرية والحاج فتحى.. وهو مصمم على رأيه.. والشجرة يزداد غضبها وتتحرك مبتعدة أكثر.. فتتحرك كل الأشجار تبعا لها.. ويزداد شعور الناس بالضياع..

كان الحاج فتحى يتمنى لو تراجع فى قراره.. فشجرة الجميز عزيزة عليه.. وهو لا يرضى بما فيه أهل القرية من تشتت أوقف حياتهم.. فهم لا يزرعون.. ولا يأكلون..ولا ينامون.. ولا يعاشرون زوجاتهم.. ولا يضحكون.. ولا يبكون.. ولا يتحدثون إلا معه فى موضوع شجرة الجميز الغاضبة.. لكنه لو تراجع فى يمينه سيضطر لأن يحلق شاربه.. وأهون عليه أن تقوم القيامة ولا يحدث ذلك..

لكنه استجاب أخيرا لضغوطهم.. وذهب إلى الشجرة ليعتذر لها ويسترضيها لتسامحه من أجل العشرة الطويلة التى تجمعهما..

وعادت الشجرة إلى موضعها.. ورجع كل شئ فى القرية إلى أصله..



25 comments:

emanff said...

هذه القصة ظحكتنى !


فهمت ان القط هى طباع العم السيئة !!!

بس كمان , اعتقدت بأن
القط اصلا كاره لشنب العم , وكأن اخلاقه السيئة تكمن هناك !!!

:)

emanff said...

انا عارفه يا دكتور انك قلت ان القط لا يكره !

ولكن حطيت التعليق كما جاء على بالى فى البداية !

Ossama said...

جميل جدا يا ايمان تعليقك
وهل الشارب الا الفخر بشيء لا قيمة له؟؟
وهل الشارب الا الكبر وهو اسوء الطباع؟؟
الم يقل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة امرءا به ذرة من كبر؟؟؟

الفخر والكبر والغطرسة هي اصل الطباع السيئة
جميل التعليق يا دكتورة
اشكرك

Mounir Otaiba said...

يا جماعة
أنتم تدهشوننى جدا
بتعليقاتكم الذكية العميقة

Ossama said...

عزيزى د.أسامة
عندى مشكلة لا أدرى ما هى
أكتب ملاحظات ولا تظهر فى الردود
أرسل إليك ملاحظاتى على سؤال إيمان بخصوص قصة مرج الكحل
مع الشكر
منير
العزيزة إيمان
أشكر لك اهتمامك
رأيى الشخص أن النص النهائى يتحدد بعد القراءة، أى هو النص الذى تتم كتابته فى ذهن القارئ بعد الانتهاء من القراءة، وبالتالى فكل التفسيرات ممكنة إذا كان لها ما يبررها عند صاحب التفسير نفسه، وليس ضروريا أن توافقى على هذا التفسير، او أن يوافق الكاتب، فالكاتب، أنا مثلا، أقرأ بعض نصوصى فأكتشف فيها ما لم يكن يخطر ببالى أثناء القراءة، وأحيانا يكتب النص نفسه فيقول النص عكس ما كن الكاتب يريد أن يقوله، لا أريد أن أطيل، ولكن العلاقة بين الكاتب والنص والقارئ فيما أظن أعمق وأعقد وأكثر تركيبية من النظرية الإعلامية البسيطة المنبنية على فكرة الرسالة أى الراسل والرسالة والمستقبل
منير عتي

emanff said...

د اسامة تعليقاتك على تعليقاتى , داااائما تنبهنى الى اشياء لا تكون واضحة المعالم فى ذهنى
وكأنك ترى بالضبط ما يجول

فعلا جميلة هذه الجملة
وهل الشارب الا الفخر بشيء لا قيمة له؟؟
وهل الشارب الا الكبر وهو اسوء الطباع؟؟

....

استاذ منير ,, تعليقاتك تظهر على المدونة وانا شفت التعليق فى مرج الكحل


اشكرك كثيرا على اهتمامك

طبيب نفسي said...

أسامة الجميل

عودة إلي مرج الكحل

كتابة الحلم بين الوهم الصانع للمخيلة والواقع المؤدي للوهم كتابة تشبه الحدس الصوفي والتجربة الفردية. أما كتابة الاستاذ منير عتيبة فهي تتماس مع حياتين، حياة متفاعلة مع وجود المرئي، وأخري تعتمد علي الاحساس الغامض والحدس بأن وراء هذه الاشياء حياة أخري غير مادية يمكننا فقط الاحساس بها دون وجود البرهان. لذلك نجد كثير من دلالات الرموز التاريخية في اللاوعي عند اشخاص منير .. القصةدائما تتأرجح بين الوعي واللاوعي بعيدا عن أي تحليل ايديولوجي.
لذلك تتميز القصص بشكل عام بالنقاء الحسي والجزاء من جنس العمل أو النية في كثير من الاحيان.

خواص مميزة للنص:

- عدم وجود صراع بين الرؤية البصرية للقارىء/الكاتب، وبين الوهم/الاسطورة المطروح بالنص.
- نهايات القصص دائما نهايات تحمل أسئلة وليس سعادة سرمدية. فالسعادة مرتبطةبالسعي والفعل الانساني داخل الاسطورة.
- اللغة .. لغة حكي وليست سرد، وصفيةوليست تقريرية، منحازة وليست حيادية.

- الابتعاد عن المنطق الجدلي .. واللجوء الي بساطة العلاقة بين الانسان والطبيعة .. الشجرة، المرج، النخلة.

فخ منير هو فخ حي بني يقظان وألف ليلة .. الدخول من باب الاسطورة للخروج إلي باحة الواقع.

مودتي

Ossama said...

جميل جدا تحليلك الحيوي يا وليد اضاءة مستمرة للنص و من داخله
مفهوم التصالح في ضوء رؤيتك للنص يصير مفهوما محوريا
لا يمكن رؤية النص الا عبره
فهذا التداخل العمدي بين الاسطورة والواقع يهدف فيما ارى الى تحقيق هذا التصالح على كافة المستويات
ومن اولها مستوى اللغة التي تتميز بالاضافة لما حددته بالسلاسة
والعذوبة وكأنها جدول او غدير او نهير متدفق
ما اقصده
ان اللغةتتميز بنوع من الرعوية في الفاظها ومفرداتها
pastoral
وليست مجرد رعوية حالمة ولكن رعوية تعتمد الواقع اساسا لها
وليد دمت لنا ناقدا ومتذوقا واخا صديقا

على فكرة الظاهر يا جميل حنطلب منك تكتب لنا مقالة عن مرج الكحل كمان

emanff said...

خطر على بالى شىء

ان الطفل هو من يقوم بسرد القصه والأطفال يختلط لديهم عالم الواقع بالخيال (لغاية سن معينة) , وباقى القصص تسرد وكأن الجد او الجده حكوا (للطفل)
القصة ,

عندما يأتى لك طفل ويقص عليك ما تعرف من الواقع انه خيال , فأنك لا تستطيع ان تكذب الطفل , لأن قصته واقعية فعلا فى عقله

وحتى ان كبر هذا الطفل , وميز الواقع من الخيال , فأن الأحداث التى تشابكت فى عقله , قد لا تتمايز عن بعضها

.....
مثال
عندما كنت صغيرة ... يمكن 5 او 6 سنوات , لا ادى ,, اذكر ان امى نادتنى و(كنت العب) وقد همت بأن تنزل الغسيل عن الحبل , وقال انها تفعل ذلك لأن السماء ستنزل علينا
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
خفت كثيرا وقلت , كيف تنزل !!؟؟

ما جال فى مخيلتى حينها , ان قطعا من السماء الزرقاء قد وقعت على الأرض !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1

القصة كلها ارتبطت ببعضها ,, يعنى اننى اذكر امى وهى تنزل الملابس , وايضا قطع السماء المتكسرة على الأرض
وانزعاجى , بتفكيرى كيف سنمشى ؟؟

Ossama said...

دكتورة ايمان الراوي ليس طفلا بل يكتب بعيني طفل وهناك فرق
مرج الكحل تطرح لحكاية بوضوح
من خلال الدور الذي يلعبه او يفترض او ينتظر ان يلعبه الراوي
وهو دور موزع زجاجة الكحل
على القرية
طبعا مع اختلاط الاسطورة بالواقع في عمدية وقصد لابد ان يتداخل الزمن سواء على مستوى السرد او على مستوى شخوص الحكاية
ماشي يادكتورة؟؟
منورانا دايما

emanff said...

طيب يا دكتور , فهمت ان الراوى ليس طفل , ولكنه يتحدث عن الطفل الذى سمع ورأى
خلى مرج الكحل على جنب و شوف مثلا قصة قبلة العفريت او النخله

يعنى ..لازلت مصرة على هذه الجملة !
(وحتى ان كبر هذا الطفل , وميز الواقع من الخيال , فأن الأحداث التى تشابكت فى عقله , قد لا تتمايز عن بعضها)

Ossama said...

يا ايمان محدش قال انك غلطانة
ومن الطبيعي ان تكون فيه وجهات نظر متعددة
يعني الفكرة ان القصة لها عدة ابعاد ومحدش بيقول ان لها بعد واحد
ماشي؟؟
بس خلاص

emanff said...

طيب !

بس خلاص

:)

Ossama said...

صح كده
شوفي يا دكتورة
الحدوتة نص مفتوح متجاوز للواقع
وكلنا يتعامل معه بثقافته ورؤيته وخبراته
ويضيف له ويفسره ويقرأه ويعيد بناءه في عملية مستمرة
جميل؟؟
شكرا يادكتورة على التعليق والحوار المثمر

طبيب نفسي said...

اسامة..

كما تعلم بالطبع أن اللغة أداة مشكلة للواقع ونظاما رمزيا يلزم فرض علاقات اجتماعية بين متحدثيها.

لغة د/منير أقرب للتعبير عن مفهوم الراوي للعالم، للذات، وللآخر .. بعيدة عن صيغ البلاغة المستبدة .. فلا يوجد روح الاستعلاء، والرغبة في منع الآخر من النقد والاختلاف. منير كما قال ابقا يضع النص في يد القارىء ليصنع نصه الخاص. وكذلك النص يكتب نفسه.

تعجبت من عدم استخدام منير للغة الاطورية أو التراثية كما في هاتف المغيب مثلا .. ويبدو أن تعمد هذا.

جميل موضوع اللغة الرعوية

Anonymous said...

طب وليه بقية اشجار القرية مصرة على الاحتفاظ بمسافة ثابتة بينهم وبين الجميزة ؟؟

Ossama said...

لان الاشجار ورا الجميزة لان الجميزة هي الكوماندا يا جميل
لان الجميزة البسيطة المليئة بالخير وفاكهة البسطاء والغلابة
والتي يقول عنها المثل اتجمز بالجميز لغاية لما يجيلك التين
هي الاصل يا عم ايماتيور
يعني هي اللي بتقود الشجر ده
زي ما العم فتحي كان بيقود الناس
تحياتي

Anonymous said...

دكتور اسامة .. ياريت نقرالك مرة مقارنة بين اعمال الاستاذ منير واعمال الروائية جيه كيه رولينج .. انا بصراحة شايف ان فيه وجه شبه بين اعمالهم !! اى نعم اعمال جيه كيه رولينج زى هارى بوتر مغرقة فى الخيال وقليلة الترميز واقليمية الخيال بس بتخلق عوالم خيالية غريبة بالظبط زى مابيعمل الاستاذ منير عتيبة برغم ان كتاباته اللى حضرتك بتنشرهاله هنا مغرقة فى الرمز ومنقوعة فى اساطير ريفنا المصرى إلا انى حاسس انه بالفعل خلق عالم خاص بيه !! هل ياترى بدايتهم الاثنين بكتابة ادب الاطفال كانت عامل مؤثر ؟؟

Ossama said...

صباح الجمال يا ايماتيور يا جميل
فكرة حلوة فعلا!!مرة كان صديق بيتكلم عن مقارنة مابين المتنصتون لاحمد والي و بين شفرة دافنشي لدان براون
الفكرة جميلة وتستحق المحاولة
ربما الافضل ان نفتحها ونطالب بمساهمات من مجموعة القراء الدائمين لمالك زي دكتور وليد ودكتور احمد ودكتورة ايمان
لو كانوا قروا الروايات بتاعة رولنجز
وانا باقراها باستمتاع بالرغم من ان لي وجهة نظر مخالفة للسائد فيها
ايماتيور انت بتفتح علينا فاتوحة جامدة قوي ياباشا
سلمت ودمت

Mounir Otaiba said...

أضم صوتى لصوت د.أسامة فى حث طبيبنا النفسى على كتابة دراسة عن المجموعة أجزم أنها ستكون متيمزة
الصديقة إيمان لديك حدس قوى أو فيك شئ لله فالقصة الأخيرة من المجموعة لها علاقة بالغسيل
منير

Ossama said...

منور يا منير وكويس انك بتشارك

emanff said...

ازاى يعنى يا استاذ منير لها علاقة بالغسيل ؟؟؟

Mounir Otaiba said...

سوف ترين العلاقة عند نشر القصة يا صديقتى العزيزة

طبيب نفسي said...

عزيزي الاستاذ منير ..

طبعا يشرفني أن أكتب إنطباعي عن المجموعة .. فأنا لست إلا متطفل علي الأدب.
كما أن د/أسامة طلباته تنفذ علي الفور.

تحياتي

Mounir Otaiba said...

عزيزى الطبيب النفسى
أشكرك لتواضعك
وأشكرك لأنك ستنفذ أوامر الدكتور أسامة
بشوق أنتظر الدراسة